الجمعة، 6 يناير، 2017

ماذا فعلوا هؤلاء لكي تتحول اجسامهم لحجاره !!


كثيرا ما نسمع عن المعجزات التي حدث في القرون القديمة ومع الأشخاص والأنبياء وأقوامهم حيث جعل الله لكل نبي معجزته التي أتى بها على قومه حتى يصدقونه ويدخلوا معه في دينه الجديد الذي كان يدعو له، ولكن كان مصير الكثير من هذه الأقوام هو الموت بطرق مختلفة حيث كانوا لا يستجيبون لرسلهم، وكان الله عز وجل ينتقم منهم انتقاما شديدا عن طريق موتهم بأشد أنواع العذاب حتى يكونوا عبرة لمن بعدهم، ولكن الكثير أيضا لم يأخذوا السابقين وأفعالهم عبرة لهم ولكن الله هو من يحاسب عبيده بطريقته الخاصة، وهذا ما فعله الله سبحانه وتعالى مع هذه القرية الغامضة التي يطلق عليها اسم قرية بومبي.

هذه القرية التي كان الكثير من الأشخاص لا يعلمون عنها شيء حيث إنها كانت من القرى المدفونة تحت الأرض منذ مئات السنين، وكانت هذه القرية قد عذبها الله عذابا شديدا حتى أهلك سكانها بالكامل الذي يزيد عددهم عن أكثر من مائتي ألف شخص، وكانت هذه القرية معروفة بفعل الفواحش، والسبب الذي جعل الله يهلكهم هو أنهم كانوا يفعلون الزنا مع النساء وليس ذلك فقط، بل إنهم كانوا يمارسون الفواحش مع الحيوانات والرجال أيضا، وهذا ما جعل الله سبحانه وتعالى ينتقم منهم أشد انتقام، حيث جعل الله البركان ينفجر عليهم لمدة يوم كامل حتى تم هلاكهم جميعهم وتحولت جثثهم إلى صخور وظلت هذه القرية بكاملها مدفونة تحت الأرض ولم يعرف عنها أحد شيء، إلا أنه في أحد المرات التي كان يعمل عمال في الحفر في هذه المنطقة من أجل عمل قنوات جديدة وهو يعمل اكتشف هذه القرية بكاملها وسكانها جميعهم وهم عبارة عن جثث متحجرة أشبه بالصخور، وهذا ما جعل العمال يستمرون في الحفر حتى يتوصلوا لأي معلومات عن هذه القرية وبالفعل اكتشفوا طريقة تعذيبهم بواسطة البركان وأيضا وجدوا بعض الغرف التي دلت على عملهم للفواحش. 
شاهدوا الفيديو الخاص بالموضوع لتفاصيل اكثر 


كثيرا ما نسمع عن المعجزات التي حدث في القرون القديمة ومع الأشخاص والأنبياء وأقوامهم حيث جعل الله لكل نبي معجزته التي أتى بها على قومه حتى يصدقونه ويدخلوا معه في دينه الجديد الذي كان يدعو له، ولكن كان مصير الكثير من هذه الأقوام هو الموت بطرق مختلفة حيث كانوا لا يستجيبون لرسلهم، وكان الله عز وجل ينتقم منهم انتقاما شديدا عن طريق موتهم بأشد أنواع العذاب حتى يكونوا عبرة لمن بعدهم، ولكن الكثير أيضا لم يأخذوا السابقين وأفعالهم عبرة لهم ولكن الله هو من يحاسب عبيده بطريقته الخاصة، وهذا ما فعله الله سبحانه وتعالى مع هذه القرية الغامضة التي يطلق عليها اسم قرية بومبي.

هذه القرية التي كان الكثير من الأشخاص لا يعلمون عنها شيء حيث إنها كانت من القرى المدفونة تحت الأرض منذ مئات السنين، وكانت هذه القرية قد عذبها الله عذابا شديدا حتى أهلك سكانها بالكامل الذي يزيد عددهم عن أكثر من مائتي ألف شخص، وكانت هذه القرية معروفة بفعل الفواحش، والسبب الذي جعل الله يهلكهم هو أنهم كانوا يفعلون الزنا مع النساء وليس ذلك فقط، بل إنهم كانوا يمارسون الفواحش مع الحيوانات والرجال أيضا، وهذا ما جعل الله سبحانه وتعالى ينتقم منهم أشد انتقام، حيث جعل الله البركان ينفجر عليهم لمدة يوم كامل حتى تم هلاكهم جميعهم وتحولت جثثهم إلى صخور وظلت هذه القرية بكاملها مدفونة تحت الأرض ولم يعرف عنها أحد شيء، إلا أنه في أحد المرات التي كان يعمل عمال في الحفر في هذه المنطقة من أجل عمل قنوات جديدة وهو يعمل اكتشف هذه القرية بكاملها وسكانها جميعهم وهم عبارة عن جثث متحجرة أشبه بالصخور، وهذا ما جعل العمال يستمرون في الحفر حتى يتوصلوا لأي معلومات عن هذه القرية وبالفعل اكتشفوا طريقة تعذيبهم بواسطة البركان وأيضا وجدوا بعض الغرف التي دلت على عملهم للفواحش. 
شاهدوا الفيديو الخاص بالموضوع لتفاصيل اكثر 



ليست هناك تعليقات :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الاكثر مشاهدة