امام رفض ان يصلى على احد الموتي لن تصدق ماذا حدث له فى تلك اللحظه

شيرين
يعتبر الموت هو من أهم الأمور الموجودة حولنا وهو مصير كل كان حي على وجه الأرض، والكثير منا يخشى هذه اللحظة التي تأتيه على  حين غفلة ومن دون سابق علم لها، ولكن بالرغم من أنه يأتي في لحظة إلا أنه قد يترك أثرا كبيرا في حياة المقربين لهذا الشخص من أثر فراقهم وعدم رؤيتهم بعد ذلك، واليوم نتحدث عن شيء غريب له علاقة بالموت وهو صلاة الجنازة حيث إن من المعروف أن يتم الصلاة على الميت، ولكن ما حدث مع هذا الرجل المتوفى كان أمر غاية في الأهمية حيث إن الإمام الخاص بالمسجد رفض أن يصلي على هذا الرجل وذلك من أجل سبب واضح ومحدد دعونا نتعرف عليه.
حيث سأل إمام المسجد عن حالة هذا الشخص المتوفى المادية وإذا كان قد توفى وعليه ديون مالية لأحد أم لا وبالفعل أجابه أقارب المتوفى أنه كان عليه مبلغ بسيط من المال وقد انقبضت روحه قبل أن يقوم بتسديده، لذلك كان رد فعل إمام المسجد أن لا يقوم بالصلاة عليه وأمر الأشخاص الموجودين أن يصلوا هم عليه ولكنه لم يصلي،  وعندما سأله الأشخاص الموجودين في المسجد عن سبب عدم صلاته على هذا المتوفى قال لأن عليه ديون، وهذا الأمر الذي كان يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم.
فقرر حد الحاضرين أن يقوم بتسديد الدين عن هذا الرجل المتوفى حتى يخلصه من العذاب الذي سوف ينتظره، وعندما حدث ذلك قام إمام المسجد بعدها وقرر أن يصلي على الميت طالما أن الدين الذي كان عليه سوف يقوم أحد الأشخاص بتسديده نيابة عنه.
حيث إن الديون هي من أعظم الأشياء التي لا يغفرها الله سبحانه وتعالى للمتوفى وذلك ما قاله الرسول الكريم حتى لو كان الميت شهيدا فإن يحاسب على دينه هذا.

يعتبر الموت هو من أهم الأمور الموجودة حولنا وهو مصير كل كان حي على وجه الأرض، والكثير منا يخشى هذه اللحظة التي تأتيه على  حين غفلة ومن دون سابق علم لها، ولكن بالرغم من أنه يأتي في لحظة إلا أنه قد يترك أثرا كبيرا في حياة المقربين لهذا الشخص من أثر فراقهم وعدم رؤيتهم بعد ذلك، واليوم نتحدث عن شيء غريب له علاقة بالموت وهو صلاة الجنازة حيث إن من المعروف أن يتم الصلاة على الميت، ولكن ما حدث مع هذا الرجل المتوفى كان أمر غاية في الأهمية حيث إن الإمام الخاص بالمسجد رفض أن يصلي على هذا الرجل وذلك من أجل سبب واضح ومحدد دعونا نتعرف عليه.
حيث سأل إمام المسجد عن حالة هذا الشخص المتوفى المادية وإذا كان قد توفى وعليه ديون مالية لأحد أم لا وبالفعل أجابه أقارب المتوفى أنه كان عليه مبلغ بسيط من المال وقد انقبضت روحه قبل أن يقوم بتسديده، لذلك كان رد فعل إمام المسجد أن لا يقوم بالصلاة عليه وأمر الأشخاص الموجودين أن يصلوا هم عليه ولكنه لم يصلي،  وعندما سأله الأشخاص الموجودين في المسجد عن سبب عدم صلاته على هذا المتوفى قال لأن عليه ديون، وهذا الأمر الذي كان يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم.
فقرر حد الحاضرين أن يقوم بتسديد الدين عن هذا الرجل المتوفى حتى يخلصه من العذاب الذي سوف ينتظره، وعندما حدث ذلك قام إمام المسجد بعدها وقرر أن يصلي على الميت طالما أن الدين الذي كان عليه سوف يقوم أحد الأشخاص بتسديده نيابة عنه.
حيث إن الديون هي من أعظم الأشياء التي لا يغفرها الله سبحانه وتعالى للمتوفى وذلك ما قاله الرسول الكريم حتى لو كان الميت شهيدا فإن يحاسب على دينه هذا.