رجل يرفض رجم الشيطان اثناء تأديه فروض الحج والسبب صااادم

شيرين

يعتبر الحج من أهم أركان الإسلام ومن الأمور  التي أمرنا الله سبحانه وتعالى بها وذلك للمستطيع والقادر على تأدية مناسك الحج سواء من الحالة المادية أو الصحية، ويلجأ المسلمون كل عام في شهر ذي الحجة إلى أداء مناسك الحج والتي من خلال هذه المناسك هي رجم الشيطان، والمعروف أن الأشخاص عندما يقومون بأداء العديد من مناسك الحج بعد ذلك يذهبون إلى منطقة أخرى ويقومون بجمع عدد من الحصى ومن ثم يقومون بإلقاء تلك الحصوات على الشيطان، ويسمى هذا المنسك هو رمي الجمرات، والغريب في الأمر أن ما حدث مع هذا الرجل أمر غاية ف الغرابة حيث إنه عندما وصل إلى منطقة رمي الجمرات لن يقوم برمي الجمرات وامتنع عن ذلك بشدة مما أثار فضول الكثير وقاموا بالالتفاف حوله ليحاولوا إقناعه برمي الجمرات من أجل إتمام مناسك الحج الخاص به.
والغريب في الأمر أن هذا الرجل رفض وبشدة وبعد محاولات كثيرة من إقناعه بضرورة إتمام مناسك الحج من خلال رمي الحصى على الشيطان، ولكن الرجل أصر على موقفه بعد كل هذه المحاولات وهذا الأمر الذي جعل الكثير من الأشخاص يحاولون معرفة السبب الحقيقي وراء رفض الرجل لرمي الجمرات، وعندما سألوه أجاب إجابة أصابتهم جميعهم بالذهول والحيرة.
حيث أجاب الرجل أنه لا يريد رمي الجمرات على الشيطان وذلك خوفا من الشيطان، واعترف أنه يبلغ من العمر حوالي سبعون عاما وأنه من أهل الصلاح والتقوى وأن الشيطان لن يوسوس له أن يفعل الكثير من الأمور المحرمة وأنه يخشى أن يقوم برمي الشيطان بالحصى فيقوم الشيطان بعدها ليبدأ أن يوسوس له بفعل المعاصي والذنوب، وهو في عمره المتقدم هذا ولذلك قرر الابتعاد عن الشيطان تماما حتى في هذا الفرض.


يعتبر الحج من أهم أركان الإسلام ومن الأمور  التي أمرنا الله سبحانه وتعالى بها وذلك للمستطيع والقادر على تأدية مناسك الحج سواء من الحالة المادية أو الصحية، ويلجأ المسلمون كل عام في شهر ذي الحجة إلى أداء مناسك الحج والتي من خلال هذه المناسك هي رجم الشيطان، والمعروف أن الأشخاص عندما يقومون بأداء العديد من مناسك الحج بعد ذلك يذهبون إلى منطقة أخرى ويقومون بجمع عدد من الحصى ومن ثم يقومون بإلقاء تلك الحصوات على الشيطان، ويسمى هذا المنسك هو رمي الجمرات، والغريب في الأمر أن ما حدث مع هذا الرجل أمر غاية ف الغرابة حيث إنه عندما وصل إلى منطقة رمي الجمرات لن يقوم برمي الجمرات وامتنع عن ذلك بشدة مما أثار فضول الكثير وقاموا بالالتفاف حوله ليحاولوا إقناعه برمي الجمرات من أجل إتمام مناسك الحج الخاص به.
والغريب في الأمر أن هذا الرجل رفض وبشدة وبعد محاولات كثيرة من إقناعه بضرورة إتمام مناسك الحج من خلال رمي الحصى على الشيطان، ولكن الرجل أصر على موقفه بعد كل هذه المحاولات وهذا الأمر الذي جعل الكثير من الأشخاص يحاولون معرفة السبب الحقيقي وراء رفض الرجل لرمي الجمرات، وعندما سألوه أجاب إجابة أصابتهم جميعهم بالذهول والحيرة.
حيث أجاب الرجل أنه لا يريد رمي الجمرات على الشيطان وذلك خوفا من الشيطان، واعترف أنه يبلغ من العمر حوالي سبعون عاما وأنه من أهل الصلاح والتقوى وأن الشيطان لن يوسوس له أن يفعل الكثير من الأمور المحرمة وأنه يخشى أن يقوم برمي الشيطان بالحصى فيقوم الشيطان بعدها ليبدأ أن يوسوس له بفعل المعاصي والذنوب، وهو في عمره المتقدم هذا ولذلك قرر الابتعاد عن الشيطان تماما حتى في هذا الفرض.