من هذا الرجل الغامض الذي على ظهر زعيم كوريا الشماليه - مفاجاه مذهله !

شيرين

انتشرت في الفترة الأخيرة العديد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تخص الديكتاتور والتي ظهر في هذه الصور بفرحة كبيرة وظهرت على وجهه علامات السعادة والفرحة، حيث قام أحد العسكريين بالقفز فوق كتف هذا الديكتاتور الخاص بكوريا الشمالية، وهذا الأمر الذي من الممكن أن يعتبره الكثير شيء غاية في الغرابة والمفاجأة.
والغريب في الأمر أن أحد العساكر الذي كان يقف بجانب كيم جونغ أون وفي لمح البصر قام بالقفز فوق كتفه وظهره من الخلف بشكل غريب بدون أي مقدمات، والذي أصاب دهشة الكثير من الأشخاص الذين كانوا يقفون حوله، حيث لا يجرؤ جميع العسكريين على فعل هذا الأمر وذلك لأن الزعيم الكوري معروف بقوته وحزمه في اتخاذ العديد من القرارات وعدم التخلي عن كرامته حتى لو كان هذا الأمر من أقرب الناس إليه فهو لم يسامح أبدا ولم يعرف معنى للرحمة.
حيث إن من المعروف عن هذا الديكتاتور أنه ينفذ العديد من الأحكام الصارمة والتي تكون دائما عقوبتها شديدة حيث كان قد نفذ العام الماضي حكما رادعا بالإعدام على الفور في وزير التعليم لكوريا وذلك لأنه قد غلبه النوم في أحد المؤتمرات، كما أنه قام بتفتيت حكما آخر بالإعدام وذلك لوزير الدفاع لأنه أيضا كان قد نام أثناء بعض العروض العسكرية، ولم تأخذه بهذا الرجل أي نوع من الرحمة حيث إنه أمر جنوده ومساعديه أن يقوموا بتفتيت جسده كاملا ولم يقتصر على قتله فقط وكان ذلك بواسطة إطلاق أحد الصواريخ.

وهذا ما أثار الكثير من الأشخاص الذين رأوا هذه الصورة والبعض الآخر كان من رأيه أن هذه الصورة من الصورة التي تم عملها بالفوتشوب حيث إنه من المستحيل أن يقوم هذا الديكتاتور بتجاهل ما فعله هذا العسكري معه.

انتشرت في الفترة الأخيرة العديد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تخص الديكتاتور والتي ظهر في هذه الصور بفرحة كبيرة وظهرت على وجهه علامات السعادة والفرحة، حيث قام أحد العسكريين بالقفز فوق كتف هذا الديكتاتور الخاص بكوريا الشمالية، وهذا الأمر الذي من الممكن أن يعتبره الكثير شيء غاية في الغرابة والمفاجأة.
والغريب في الأمر أن أحد العساكر الذي كان يقف بجانب كيم جونغ أون وفي لمح البصر قام بالقفز فوق كتفه وظهره من الخلف بشكل غريب بدون أي مقدمات، والذي أصاب دهشة الكثير من الأشخاص الذين كانوا يقفون حوله، حيث لا يجرؤ جميع العسكريين على فعل هذا الأمر وذلك لأن الزعيم الكوري معروف بقوته وحزمه في اتخاذ العديد من القرارات وعدم التخلي عن كرامته حتى لو كان هذا الأمر من أقرب الناس إليه فهو لم يسامح أبدا ولم يعرف معنى للرحمة.
حيث إن من المعروف عن هذا الديكتاتور أنه ينفذ العديد من الأحكام الصارمة والتي تكون دائما عقوبتها شديدة حيث كان قد نفذ العام الماضي حكما رادعا بالإعدام على الفور في وزير التعليم لكوريا وذلك لأنه قد غلبه النوم في أحد المؤتمرات، كما أنه قام بتفتيت حكما آخر بالإعدام وذلك لوزير الدفاع لأنه أيضا كان قد نام أثناء بعض العروض العسكرية، ولم تأخذه بهذا الرجل أي نوع من الرحمة حيث إنه أمر جنوده ومساعديه أن يقوموا بتفتيت جسده كاملا ولم يقتصر على قتله فقط وكان ذلك بواسطة إطلاق أحد الصواريخ.

وهذا ما أثار الكثير من الأشخاص الذين رأوا هذه الصورة والبعض الآخر كان من رأيه أن هذه الصورة من الصورة التي تم عملها بالفوتشوب حيث إنه من المستحيل أن يقوم هذا الديكتاتور بتجاهل ما فعله هذا العسكري معه.