افعل هذا فى غرفه نومك وسيأتيك الرزق من حيث لا تحتسب

شيرين

الله سبحانه وتعالى يسير الأمور كيف يشاء ويسيرها بحكمة وبقدرة منه، ومن ضمن الأمور الكونية هي الرزق، حيث إن الله عز وجل يقسم الأرزاق كيف يشاء لكل شخص، وله حكمة في التفريق بين الأشخاص في أرزاقهم، ولكن الله يطلب من العبد ضرورة السعي والعمل أيضا لطلب الرزق، ولكن اليوم جئنا لكم بطريقة سحرية يمكنها أن تجعلك من أغنى رجال العالم وهذه الطريقة هي تجارة مع الله عز وجل وسوف تجلب لك هذه التجارة الكثير من الرزق والأموال
حيث كل ما عليك فعله هو أن تتصدق بأموالك وهذا الأمر عن تجربة أحد الزوجية الذين كانوا يوميا يقومون بوضع مبلغ من المال داخل صندوق ولا يحاولون معرفة قيمته، وإذا مضى وقت قصير يقومون بجلب تلك الأموال ويقومون بوضعها في أحد الأماكن التي توفر الصدقات للفقراء والمحتاجين، وفي بعض الأحيان كانوا يقومون بالتصدق على بعض الفقراء الذي يعرفونهم، وظل الزوجين على هذا النظام فترة كبيرة، وبدأ الزوجين يمن الله عليهم بسعة كبيرة في الرزق وبركة في الأموال، وكلما زاد تصدقهم كلما زاد رزقهم وهذا ما وعد الله عز وجل عباده الشكور، حيث إن الصدقة هي من أهم وأفضل الأمور التي يدعونا الله عز وجل لفعلها، كما أمرنا بها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
ولقد أكد لنا الله عز وجل بأهمية الصدقة وجاء ذلك في القرآن الكريم، عندما وصف الله الأموات وحالهم، ووصفهم بأنهم يندمون على عدم التصدق وأنهم يتمنون لو يعودوا ليتصدقوا من جديد.

وإن كان الشخص لا يملك المال فإمكانه التصدق بأقل القليل وإن لم يكن فإنما وصف الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام الابتسامة في وجه المسلم صدقة فلذلك يجب السعي لنيل تلك الثواب العظيم، وأيضا ستلاحظون سعة كبيرة في الرزق.

الله سبحانه وتعالى يسير الأمور كيف يشاء ويسيرها بحكمة وبقدرة منه، ومن ضمن الأمور الكونية هي الرزق، حيث إن الله عز وجل يقسم الأرزاق كيف يشاء لكل شخص، وله حكمة في التفريق بين الأشخاص في أرزاقهم، ولكن الله يطلب من العبد ضرورة السعي والعمل أيضا لطلب الرزق، ولكن اليوم جئنا لكم بطريقة سحرية يمكنها أن تجعلك من أغنى رجال العالم وهذه الطريقة هي تجارة مع الله عز وجل وسوف تجلب لك هذه التجارة الكثير من الرزق والأموال
حيث كل ما عليك فعله هو أن تتصدق بأموالك وهذا الأمر عن تجربة أحد الزوجية الذين كانوا يوميا يقومون بوضع مبلغ من المال داخل صندوق ولا يحاولون معرفة قيمته، وإذا مضى وقت قصير يقومون بجلب تلك الأموال ويقومون بوضعها في أحد الأماكن التي توفر الصدقات للفقراء والمحتاجين، وفي بعض الأحيان كانوا يقومون بالتصدق على بعض الفقراء الذي يعرفونهم، وظل الزوجين على هذا النظام فترة كبيرة، وبدأ الزوجين يمن الله عليهم بسعة كبيرة في الرزق وبركة في الأموال، وكلما زاد تصدقهم كلما زاد رزقهم وهذا ما وعد الله عز وجل عباده الشكور، حيث إن الصدقة هي من أهم وأفضل الأمور التي يدعونا الله عز وجل لفعلها، كما أمرنا بها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
ولقد أكد لنا الله عز وجل بأهمية الصدقة وجاء ذلك في القرآن الكريم، عندما وصف الله الأموات وحالهم، ووصفهم بأنهم يندمون على عدم التصدق وأنهم يتمنون لو يعودوا ليتصدقوا من جديد.

وإن كان الشخص لا يملك المال فإمكانه التصدق بأقل القليل وإن لم يكن فإنما وصف الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام الابتسامة في وجه المسلم صدقة فلذلك يجب السعي لنيل تلك الثواب العظيم، وأيضا ستلاحظون سعة كبيرة في الرزق.