العرافه بابا فانجا تتنبئ لسوريا بما لما يتوقعه احد ابدا !!

شيرين

عالم التنجيم ملئ بالعديد من الأسرار والخفايا، وبالرغم من أن الكثير من الأشخاص لا يصدقوت تلك الأقاويل والذين يعتبرونها من الخرافات القديمة، إلا أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يؤمنون بعلم التنجيم ويسعون لمعرفة كل ما هو جديد من هذا الأمر، ومن ضمن الشخصيات التي يطلق عليهم العرافين شخصية العرافة فانغا، هذه العرافة التي أحدثت ضجة كبيرة في الفترة الأخيرة وذلك في العديج من مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتقد الكثير من الأشخاص أن ما يحدث في الفترات الأخيرة لدولة سوريا والعراق هو من الأمور التي توقعتها بالفعل هذه العرافة.
وهذه العرافة تسمى فانغا، وتمت ولادتها في شرق أوروبا وكانت هذه العرافة قد فقدت بصرها في طفولتها التي لم تتعدى الستة أعوام، وتوفيت هذه السيدة منذ عام ألف وتسعمائة وستة وتسعون، ونشرت العديد من الأقاويل التي كانت تتوقعها هذه السيدة للأعوام السابقة التالية أيضا حيث إنها كانت قد كانت قبل وفاتها قامت بعمل بعض التسجيلات الكثيرة والتي لم يفهمها الكثير في تلك اللحظة، إلا أن الكثير في الوقت الحالي استطاعوا أن يفسروا تلك التسجيلات التي قالتها هذه العرافة قبل وفاتها.
حيث توقعت هذه العرافة ما سيحدث لسوريا وذكرت ذلك من خلال بعض أقاويلها حيث أكدت أآن هناك الكثير من المصائب التي تراها جميع الشعوب في كل مكان، وأضافت أيضا أن هناك بعض الشعوب سوف لا تجد مأوى ولا غذاء، كما أضافت أن هناك الكثير من الدول المتحدة التي سوف تتفكك عن قريب.

كما أكدت تلك العرافة من خلال تنبؤاتها أن العالم الغربي سوف يحكمه بعض الأشخاص المسلمين، وتوقعت أن ذلك الأمر سوف يحدث في عام ألفي وثلاثة وأربعون تقريبا، إلى جانب توقعها لانتشار الأمراض والموت المفاجئ بكثرة في السنوات الآتية.

عالم التنجيم ملئ بالعديد من الأسرار والخفايا، وبالرغم من أن الكثير من الأشخاص لا يصدقوت تلك الأقاويل والذين يعتبرونها من الخرافات القديمة، إلا أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يؤمنون بعلم التنجيم ويسعون لمعرفة كل ما هو جديد من هذا الأمر، ومن ضمن الشخصيات التي يطلق عليهم العرافين شخصية العرافة فانغا، هذه العرافة التي أحدثت ضجة كبيرة في الفترة الأخيرة وذلك في العديج من مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتقد الكثير من الأشخاص أن ما يحدث في الفترات الأخيرة لدولة سوريا والعراق هو من الأمور التي توقعتها بالفعل هذه العرافة.
وهذه العرافة تسمى فانغا، وتمت ولادتها في شرق أوروبا وكانت هذه العرافة قد فقدت بصرها في طفولتها التي لم تتعدى الستة أعوام، وتوفيت هذه السيدة منذ عام ألف وتسعمائة وستة وتسعون، ونشرت العديد من الأقاويل التي كانت تتوقعها هذه السيدة للأعوام السابقة التالية أيضا حيث إنها كانت قد كانت قبل وفاتها قامت بعمل بعض التسجيلات الكثيرة والتي لم يفهمها الكثير في تلك اللحظة، إلا أن الكثير في الوقت الحالي استطاعوا أن يفسروا تلك التسجيلات التي قالتها هذه العرافة قبل وفاتها.
حيث توقعت هذه العرافة ما سيحدث لسوريا وذكرت ذلك من خلال بعض أقاويلها حيث أكدت أآن هناك الكثير من المصائب التي تراها جميع الشعوب في كل مكان، وأضافت أيضا أن هناك بعض الشعوب سوف لا تجد مأوى ولا غذاء، كما أضافت أن هناك الكثير من الدول المتحدة التي سوف تتفكك عن قريب.

كما أكدت تلك العرافة من خلال تنبؤاتها أن العالم الغربي سوف يحكمه بعض الأشخاص المسلمين، وتوقعت أن ذلك الأمر سوف يحدث في عام ألفي وثلاثة وأربعون تقريبا، إلى جانب توقعها لانتشار الأمراض والموت المفاجئ بكثرة في السنوات الآتية.