هل تعلم ما هو حكم العاده السريه عند البنات -صادم للغايه

شيرين

تعتبر العادة السرية هي من أخطر العادات الخاطئة والتي انتشرت في الفترة الأخيرة بين الكثير من الشباب والفتيات، والعادة السرية تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان سواء من الناحية النفسية أو من الناحية الصحية، فأضرارها مختلفة ولا تعد ولا تحصى، وبالرغم من أضرار هذه العادة إلا أن الكثير من الأشخاص مقبل عليها بشكل كبير ويمارسونها عدة مرات في اليوم، وهذا ما يعرف بإدمان العادة السرية، ولن يقتصر دور هذه العادة السيئة على الإضرار بالصحة والجسم فقط، بل إنها تعتبر من المحرمات أيضا
حيث إن العادة السرية من الأمور التي حرمها الدين الإسلامي بشدة، وذلك من خلال بعض الآيات القرآنية وأيضا من خلال أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، والقدوم على فعل هذه المعصية يعتبر بمثابة عصيان لله عز وجل، ومن يتحدى الله في المعصية فإن له عقاب كبير، والعادة السرية المعروف أنها سميت بسرية لأن لا أحد يرى الشخص في هذا الوقت، ولكن يجب على الإنسان أن يستشعر قرب الله عز وجل منه ويعلم أنه يراه وهو في تلك الحالة ويخجل من فعلها أمام الله عز وجل.

وبالرغم من حرمانية هذه العادة، إلا أنها لا تقتصر على الحرمانية بل إنها يمكن أن تتسبب للإنسان في مشاكل خطيرة في المستقبل، حيث تؤثر على العلاقة الزوجية بين الزوجين في المستقبل وذلك بسبب تعود الشخص على شيء معين وتصورات أخرى، فهذا لا يجعله سعيد أثناء العلاقة الزوجية، وكذلك عند الفتيات أيضا ومن الممكن أن تخطئ الفتاة أثناء ممارستها لتلك العادة وتقوم بفض بكارتها دون أن تشعر، وهذا الأمر الذي يحدث بالفعل مع الكثير من الفتيات، وهذا ما يؤثر على مستقبلهن وحياتهن الزوجية فيما بعد.

تعتبر العادة السرية هي من أخطر العادات الخاطئة والتي انتشرت في الفترة الأخيرة بين الكثير من الشباب والفتيات، والعادة السرية تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان سواء من الناحية النفسية أو من الناحية الصحية، فأضرارها مختلفة ولا تعد ولا تحصى، وبالرغم من أضرار هذه العادة إلا أن الكثير من الأشخاص مقبل عليها بشكل كبير ويمارسونها عدة مرات في اليوم، وهذا ما يعرف بإدمان العادة السرية، ولن يقتصر دور هذه العادة السيئة على الإضرار بالصحة والجسم فقط، بل إنها تعتبر من المحرمات أيضا
حيث إن العادة السرية من الأمور التي حرمها الدين الإسلامي بشدة، وذلك من خلال بعض الآيات القرآنية وأيضا من خلال أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، والقدوم على فعل هذه المعصية يعتبر بمثابة عصيان لله عز وجل، ومن يتحدى الله في المعصية فإن له عقاب كبير، والعادة السرية المعروف أنها سميت بسرية لأن لا أحد يرى الشخص في هذا الوقت، ولكن يجب على الإنسان أن يستشعر قرب الله عز وجل منه ويعلم أنه يراه وهو في تلك الحالة ويخجل من فعلها أمام الله عز وجل.

وبالرغم من حرمانية هذه العادة، إلا أنها لا تقتصر على الحرمانية بل إنها يمكن أن تتسبب للإنسان في مشاكل خطيرة في المستقبل، حيث تؤثر على العلاقة الزوجية بين الزوجين في المستقبل وذلك بسبب تعود الشخص على شيء معين وتصورات أخرى، فهذا لا يجعله سعيد أثناء العلاقة الزوجية، وكذلك عند الفتيات أيضا ومن الممكن أن تخطئ الفتاة أثناء ممارستها لتلك العادة وتقوم بفض بكارتها دون أن تشعر، وهذا الأمر الذي يحدث بالفعل مع الكثير من الفتيات، وهذا ما يؤثر على مستقبلهن وحياتهن الزوجية فيما بعد.