لهذا السبب تموت العاهرات منتحرات فى الغرب

شيرين
تعتبر الزنا من العلاقات المحرمة ومن أبشع الجرائم التي يمكن أن يرتكبها الإنسان، ولذلك جعل الله سبحانه وتعالى لها عقاب كبير سواء في الدنيا أو في الآخرة، وجريمة الزنا هي من الجرائم التي يهتز لها عرش الرحمن لأنها من أفظع الجرائم، ولقد جعل الله العقاب لهذه الجريمة الرجم حتى الموت، والله سبحانه وتعالى لم ينهانا عن شيء أو يحرمه إلا لو كان هناك ضرر كبير على الإنسان يعود عليه من فعله، والكثير يعلم أن الزنا لها مخاطر صحية كبيرة على صحة الإنسان حيث إنها تساعد على انتشار الأمراض، والدول الغربية مليئة بمثل هذه الأمور، حيث إن هناك العاهرات منتشرات بشكل كبير، وكثيرا ما نسمع عن انتحار هؤلاء العاهرات فأغلب العاملات في هذا المجال تتعرض للانتحار بطرق مختلفة، أو للإصابة بالعديد من الأمراض ولكن الكثير منا يجهل السبب الرئيسي وراء تلك المخاطر التي تنتج عن المعاشرات الجنسية وممارسة جريمة الزنا بكثرة، وسوف نتعرف على السبب وراء هذا النهي.

حيث أكدت العديد من الدراسات والأبحاث الطبية أن الزنا تساعد على  انتشار الأمراض الجنسية التي تنتج نتيجة المعاشرة لأكثر من سيدة، وكذلك النساء حيث إن النساء هم العرضة للإصابة بأمراض عضوية ونفسية خطيرة، وهذا ما يدفع العاهرات إلى الانتحار بكثرة في نهاية المطاف، وينتج ذلك نتيجة عن الاتصال الجنسي للمرأة من عدة رجال في آن واحد، حيث إن رحم المرأة لا يتحمل أن يتعرض إلا لمعاشرة رجل واحد فقط، كما في حال الزواج من رجل واحد وهذا ما خصصه الإسلام وجعل له حدود، ولكن في حالة المعاشرة من أكثر من رجل فإن المرأة تكون معرضة للإصابة بالأمراض النفسية التي تدفعهم للانتحار وأيضا الأمراض الجسدية ويمكن أن تكون عرضة للإصابة بمرض سرطان الرحم أيضا وهذا ما كشفته الدراسات.
تعتبر الزنا من العلاقات المحرمة ومن أبشع الجرائم التي يمكن أن يرتكبها الإنسان، ولذلك جعل الله سبحانه وتعالى لها عقاب كبير سواء في الدنيا أو في الآخرة، وجريمة الزنا هي من الجرائم التي يهتز لها عرش الرحمن لأنها من أفظع الجرائم، ولقد جعل الله العقاب لهذه الجريمة الرجم حتى الموت، والله سبحانه وتعالى لم ينهانا عن شيء أو يحرمه إلا لو كان هناك ضرر كبير على الإنسان يعود عليه من فعله، والكثير يعلم أن الزنا لها مخاطر صحية كبيرة على صحة الإنسان حيث إنها تساعد على انتشار الأمراض، والدول الغربية مليئة بمثل هذه الأمور، حيث إن هناك العاهرات منتشرات بشكل كبير، وكثيرا ما نسمع عن انتحار هؤلاء العاهرات فأغلب العاملات في هذا المجال تتعرض للانتحار بطرق مختلفة، أو للإصابة بالعديد من الأمراض ولكن الكثير منا يجهل السبب الرئيسي وراء تلك المخاطر التي تنتج عن المعاشرات الجنسية وممارسة جريمة الزنا بكثرة، وسوف نتعرف على السبب وراء هذا النهي.

حيث أكدت العديد من الدراسات والأبحاث الطبية أن الزنا تساعد على  انتشار الأمراض الجنسية التي تنتج نتيجة المعاشرة لأكثر من سيدة، وكذلك النساء حيث إن النساء هم العرضة للإصابة بأمراض عضوية ونفسية خطيرة، وهذا ما يدفع العاهرات إلى الانتحار بكثرة في نهاية المطاف، وينتج ذلك نتيجة عن الاتصال الجنسي للمرأة من عدة رجال في آن واحد، حيث إن رحم المرأة لا يتحمل أن يتعرض إلا لمعاشرة رجل واحد فقط، كما في حال الزواج من رجل واحد وهذا ما خصصه الإسلام وجعل له حدود، ولكن في حالة المعاشرة من أكثر من رجل فإن المرأة تكون معرضة للإصابة بالأمراض النفسية التي تدفعهم للانتحار وأيضا الأمراض الجسدية ويمكن أن تكون عرضة للإصابة بمرض سرطان الرحم أيضا وهذا ما كشفته الدراسات.