صحيفه بريطانيا تكشف خطه بوتين فى القضاء على دولتين اسلامينين فى نهايه 2017 م

شيرين

انتشرت في الفترة الأخيرة العديد من الأخبار المتعددة التي تخص الرئيس الروسي وما ينوي على فعله في الفترة القادمة، حيث إن العديد من تلك الأخبار انتشرت أيضا على بعض الصحف المختلفة، والتي تناولتها العديد من مواقع التواصل الاجتماعي نقلا عن تلك الصحف، والتي من أشهرها الصحيفة البريطانية الشهيرة ديلي ستار.
حيث أكدت تلك الصحيفة البريطانية على أن الرئيس الروسي ينوي على فعل بعض القرارات الجديدة والتي تخص دولتين إسلاميتين وأنه في مخططه للفترة المقبلة أن يقوم بالتجهيز للاعتداء على تلك الدولتين، وأضافت أيضا بعض المصادر الخاصة بالدول الأمريكية خبرا يؤكد على أن بالفعل الرئيس الروسي ينوي على غزو تلك الدولتين الإسلاميتين، وذلك من أجل محاولة ضم تلك الدولتين إلى روسيا وسوف يقوم بتصميم خطة واضحة ومحددة لذلك.
وأضافت العديد من الصحف الأخرى أيضا أن الرئيس الروسي سوف يقوم بعمل خطة من أجل إحضار قوات مسلحة من أجل الاعتداء على دولة ليبيا وذلك انتهازا من الرئيس الروسي بالوضع الأمني المضطرب التي تعاني منه ليبيا في الفترة الأخيرة، وهذا ما شجعه على تسليط الضوء على هذه الدولة بالأخص، كما كشفت بعض المصادر الأمنية أيضا التابعة لدولة أمريكا أن الدولة الثانية التي يسلط الرئيس السوري عليها الضوء ويفكر في الاعتداء عليها هي أفغانستان.

وأضاف الجيش الروسي ورئاسته أن الرئيس الروسي يقوم بمحاولة تكثيف الدفاع والنفوذ في الجيش الروسي في هذه الفترة من أجل تحقيق أهدافه التي يرغب بها، وهناك الكثير من المصادر تؤكد أن قوات الجيش الروسي بالفعل بدأت في الزحف نجو ليبيا من أجل محاولة غزوها وهذا الأمر الذي يسبب الكثير من القلق والذعر للدولة الأمريكية بسبب عدم معرفة الهدف الأساسي من تواجد قوات الدفاع في هذه المنطقة.

انتشرت في الفترة الأخيرة العديد من الأخبار المتعددة التي تخص الرئيس الروسي وما ينوي على فعله في الفترة القادمة، حيث إن العديد من تلك الأخبار انتشرت أيضا على بعض الصحف المختلفة، والتي تناولتها العديد من مواقع التواصل الاجتماعي نقلا عن تلك الصحف، والتي من أشهرها الصحيفة البريطانية الشهيرة ديلي ستار.
حيث أكدت تلك الصحيفة البريطانية على أن الرئيس الروسي ينوي على فعل بعض القرارات الجديدة والتي تخص دولتين إسلاميتين وأنه في مخططه للفترة المقبلة أن يقوم بالتجهيز للاعتداء على تلك الدولتين، وأضافت أيضا بعض المصادر الخاصة بالدول الأمريكية خبرا يؤكد على أن بالفعل الرئيس الروسي ينوي على غزو تلك الدولتين الإسلاميتين، وذلك من أجل محاولة ضم تلك الدولتين إلى روسيا وسوف يقوم بتصميم خطة واضحة ومحددة لذلك.
وأضافت العديد من الصحف الأخرى أيضا أن الرئيس الروسي سوف يقوم بعمل خطة من أجل إحضار قوات مسلحة من أجل الاعتداء على دولة ليبيا وذلك انتهازا من الرئيس الروسي بالوضع الأمني المضطرب التي تعاني منه ليبيا في الفترة الأخيرة، وهذا ما شجعه على تسليط الضوء على هذه الدولة بالأخص، كما كشفت بعض المصادر الأمنية أيضا التابعة لدولة أمريكا أن الدولة الثانية التي يسلط الرئيس السوري عليها الضوء ويفكر في الاعتداء عليها هي أفغانستان.

وأضاف الجيش الروسي ورئاسته أن الرئيس الروسي يقوم بمحاولة تكثيف الدفاع والنفوذ في الجيش الروسي في هذه الفترة من أجل تحقيق أهدافه التي يرغب بها، وهناك الكثير من المصادر تؤكد أن قوات الجيش الروسي بالفعل بدأت في الزحف نجو ليبيا من أجل محاولة غزوها وهذا الأمر الذي يسبب الكثير من القلق والذعر للدولة الأمريكية بسبب عدم معرفة الهدف الأساسي من تواجد قوات الدفاع في هذه المنطقة.