بالصور منطقه لقاء سيدنا موسي بسيدنا الخضر عليه السلام - سبحان الله !

شيرين

حول الكثير من الأعتقادات والأستفسارات التي تخمن الموقع الصحيح لمنطقة (مجمع
البحرين) وهي المنطقة التي تم ذكرها في القرأن الكريم في صورة "الكهف" حيث صرح مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بسيناء ووجه بحري الدكتور /عبد الرحيم ريحان بالموقع الصحيح لهذه المنطقة وهي عند نقطة الوصل بين خليج العقبة وخليج السويس في جنوب سيناء
وقال الدكتور الريحاني بأن القرأن الكريم ذكر (الطريق والطريقة) التي أتخذها الحوت مرتين فقال الله تعالي أول مرة في قوله (فأتخذ سبيله في البحر سرباً) ومرة ثانية في قوله (وأتخذ سبيله في البحر عجباً) حيث أن الحوت أتخذ الطريق سبيل له للذهاب إلي المياة العميقة وعودة الحياة للحوت وهذه معجزة شق الطريق التي ذكرها القرأن الكريم وتوجد هذه المنطقة بالخليج الخلفي في جنوب رأس محمد وهذا الموقع به مجري مائي موجود 
ودائم
ومن ناحية أخري قام السيد/ عماد مهدي عضو جمعية الأثريين المصريين والمسحالتصويري الفضائي بتحديد الموقع الذي جمع لقاء النبي موسي مع سيدنا خضر عليهما السلام منذ 3200 عام وذلك عن طريق أستخدامه أحدث التقنيات في تصوير الأقمار الصناعية وهذا كما نشرته أيضاً (العربية نت) بشأن هذا الخبر
وتم تحديد موقع (صخرة الحوت) وهي نقط القاء بين موسي النبي وسيدنا خضر حيث 


توجد هذه المنطقة في بداية الطريق للدخول إلي منطقة رأس محمد
والمسافة التي قطعها الحوت من الصخرة إلي الماء العميقة تقدر ب 2 كيلومتر كما أنه تم تحديد أتجاه قدوم سفينة سيدنا خضر والموقع التي رست عليه السفينة حيث أنها كانت تأتي من أتجاه خليج السويس ومنطلقة إلي خليج العقبة ويبعد الرصيف التي رست عليه السفينة حوالي 300 متر من صخرة اللقاء

حول الكثير من الأعتقادات والأستفسارات التي تخمن الموقع الصحيح لمنطقة (مجمع
البحرين) وهي المنطقة التي تم ذكرها في القرأن الكريم في صورة "الكهف" حيث صرح مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بسيناء ووجه بحري الدكتور /عبد الرحيم ريحان بالموقع الصحيح لهذه المنطقة وهي عند نقطة الوصل بين خليج العقبة وخليج السويس في جنوب سيناء
وقال الدكتور الريحاني بأن القرأن الكريم ذكر (الطريق والطريقة) التي أتخذها الحوت مرتين فقال الله تعالي أول مرة في قوله (فأتخذ سبيله في البحر سرباً) ومرة ثانية في قوله (وأتخذ سبيله في البحر عجباً) حيث أن الحوت أتخذ الطريق سبيل له للذهاب إلي المياة العميقة وعودة الحياة للحوت وهذه معجزة شق الطريق التي ذكرها القرأن الكريم وتوجد هذه المنطقة بالخليج الخلفي في جنوب رأس محمد وهذا الموقع به مجري مائي موجود 
ودائم
ومن ناحية أخري قام السيد/ عماد مهدي عضو جمعية الأثريين المصريين والمسحالتصويري الفضائي بتحديد الموقع الذي جمع لقاء النبي موسي مع سيدنا خضر عليهما السلام منذ 3200 عام وذلك عن طريق أستخدامه أحدث التقنيات في تصوير الأقمار الصناعية وهذا كما نشرته أيضاً (العربية نت) بشأن هذا الخبر
وتم تحديد موقع (صخرة الحوت) وهي نقط القاء بين موسي النبي وسيدنا خضر حيث 


توجد هذه المنطقة في بداية الطريق للدخول إلي منطقة رأس محمد
والمسافة التي قطعها الحوت من الصخرة إلي الماء العميقة تقدر ب 2 كيلومتر كما أنه تم تحديد أتجاه قدوم سفينة سيدنا خضر والموقع التي رست عليه السفينة حيث أنها كانت تأتي من أتجاه خليج السويس ومنطلقة إلي خليج العقبة ويبعد الرصيف التي رست عليه السفينة حوالي 300 متر من صخرة اللقاء