هذا السبب لا يكتفي الرجل بأمرأه واحده مهما كان جمالها !

شيرين

العلاقة بين الرجل والمرأة هي من أسمى العلاقات الإنسانية حيث إن العلاقة الناجحة لابد أن يشوبها الحب حتى يشعر كلا من الطرفين بمعنى السعادة الحقيقية، والحب بين الطرفين يكون ناشيء عن وجود العديد من المشاعر الخاصة بالألفة والاهتمام بالنسبة للطرفين، ولأن من المعروف أن الإخلاص لهذا الحب هو من الأمور الأساسية التي تقوم عليها العلاقة، إلا أن هناك الكثير من النساء يقعون في تلك المشكلة وهي مشكلة خيانة الزوج لها، ويعاني الكثير من النساء من هذه المشكلة التي تزداد يوما بعد وهي عدم إخلاص الزوج لها.
فلقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية الحديثة أنه لا يجدر بالزوجة فعل أي شيء تجاه هذه المشكلة حيث إن الرجل بطبيعته يميل إلى النساء، وهذا طبع غريزي بداخله، حيث أثبتت تلك الدراسات أن الرجل ينجذب للمرأة بصفة عامة حتى لو كانت لا تحمل قدر كبير من الجمال ويكون ذلك في اللقاء الأول بينهما، ولكن يلاحظ بعد مرور فترة على لقائها أو مع تكرار رؤيتها فإن الرجل يتعود عليها وقد يشعر بالملل منها في الكثير من الأوقات ويبدأ في النظر لامرأة أخرى، وهذا الأمر الذي يجعله ينجذب لغيرها من المرة الأولى.

وهذا الأمر الذي تعاني منه بالفعل الكثير من الزوجات وهو أن الرجل في البداية يكون منجذب لها، ولكن بعد مرور فترة على زواجهما فإن الرجل يبدأ بالنظر إلى غيرها والانجذاب لها مهما كانت زوجته على قدر كبير من الجمال فهذه الغريزة الموجودة بداخل كل رجل، بعكس المرأة التي لا تنجذب للرجل منذ اللقاء الأول فالمرأة عادة لا تنجذب للرجل إلا بعد التحدث معه ورؤيته عدم مرات، وهذا الأمر الذي يجعل الكثير من الرجال خائنين بنظر زوجاتهم.

العلاقة بين الرجل والمرأة هي من أسمى العلاقات الإنسانية حيث إن العلاقة الناجحة لابد أن يشوبها الحب حتى يشعر كلا من الطرفين بمعنى السعادة الحقيقية، والحب بين الطرفين يكون ناشيء عن وجود العديد من المشاعر الخاصة بالألفة والاهتمام بالنسبة للطرفين، ولأن من المعروف أن الإخلاص لهذا الحب هو من الأمور الأساسية التي تقوم عليها العلاقة، إلا أن هناك الكثير من النساء يقعون في تلك المشكلة وهي مشكلة خيانة الزوج لها، ويعاني الكثير من النساء من هذه المشكلة التي تزداد يوما بعد وهي عدم إخلاص الزوج لها.
فلقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية الحديثة أنه لا يجدر بالزوجة فعل أي شيء تجاه هذه المشكلة حيث إن الرجل بطبيعته يميل إلى النساء، وهذا طبع غريزي بداخله، حيث أثبتت تلك الدراسات أن الرجل ينجذب للمرأة بصفة عامة حتى لو كانت لا تحمل قدر كبير من الجمال ويكون ذلك في اللقاء الأول بينهما، ولكن يلاحظ بعد مرور فترة على لقائها أو مع تكرار رؤيتها فإن الرجل يتعود عليها وقد يشعر بالملل منها في الكثير من الأوقات ويبدأ في النظر لامرأة أخرى، وهذا الأمر الذي يجعله ينجذب لغيرها من المرة الأولى.

وهذا الأمر الذي تعاني منه بالفعل الكثير من الزوجات وهو أن الرجل في البداية يكون منجذب لها، ولكن بعد مرور فترة على زواجهما فإن الرجل يبدأ بالنظر إلى غيرها والانجذاب لها مهما كانت زوجته على قدر كبير من الجمال فهذه الغريزة الموجودة بداخل كل رجل، بعكس المرأة التي لا تنجذب للرجل منذ اللقاء الأول فالمرأة عادة لا تنجذب للرجل إلا بعد التحدث معه ورؤيته عدم مرات، وهذا الأمر الذي يجعل الكثير من الرجال خائنين بنظر زوجاتهم.