الازواج اليابانين يهجرون زوجاتهم فى الفراش والحكومه تعرب عن قلقها

شيرين

تعتبر العلاقة الزوجية هي الرباط المقدس الذي يربط بين الزوجين ويزيد من الحب والمودة بينهم، والعلاقة الزوجية تزيد من معدل السعادة الزوجية بين الطرفين وتجعل بين الزوجين الكثير من الأمور التي تعلقهم ببعضهم البعض أكثر من العادي، ولكن ما شهدته دولة اليابان في الفترة الأخيرة أمرا غاية في الغرابة.
حيث أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت على دولة اليابان أن هناك الكثير من الرجال يمتنعون عن أزواجهن، وهذا الأمر الذي سبب مصدر قلق وحيرة الكثير من السيدات وكان ذلك في خلال الشهر الماضي حيث بلغت نسبة الرجال الذين امتنعوا عن ممارسة العلاقة مع زوجاتهم أكثر من خمسة وأربعون بالمائة على مستوى دولة اليابان.
كما أثبتت هذه الدراسة التي أجريت والإحصائيات أنه لم يتوقف الأمر عند الرجال فقط، بل إن هناك كمية كبيرة من النساء أيضا يعترضون على العلاقة ويحاولون الابتعاد عن ممارستها، واللاتي بلغت نسبتهم أيضا أكثر من سبعة وعشرون بالمائة على مستوى دولة اليابان، وهذا الأمر الذي سبب الحيرة والدهشة للكثير، ولقد تم استجواب كمية كبيرة من هؤلاء النساء فأفادوا بأنهن يشعرن بالملل تجاه هذه العلاقة وأنها تعتبر بالنسبة إليهن شيء غاية في الملل.

وأضاف أيضا عدد كبير من الرجال أنهم يمتنعون عن العلاقة الزوجية بسبب الإرهاق الكبير الذي يشعرون به، والذي ينتج عن ضغط العمل الزائد، وهذا الأمر الذي حدث مع هذه الكمية الكبيرة من الرجال خلال الشهر الماضي، وأفادوا أيضا أنهم يشعرون بالتعب والإجهاد وهذا الأمر الذي يجعلهم لا يفكرون في ممارسة العلاقة الزوجية ويفضلون النوم والراحة، حيث إن هناك عدد كبير آخر منهم أفاد أنه لا يشعر بالرغبة في هذه العلاقة من البداية ولذلك لا يفضل أن يمارسها مع زوجته عن النوم والراحة.

تعتبر العلاقة الزوجية هي الرباط المقدس الذي يربط بين الزوجين ويزيد من الحب والمودة بينهم، والعلاقة الزوجية تزيد من معدل السعادة الزوجية بين الطرفين وتجعل بين الزوجين الكثير من الأمور التي تعلقهم ببعضهم البعض أكثر من العادي، ولكن ما شهدته دولة اليابان في الفترة الأخيرة أمرا غاية في الغرابة.
حيث أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت على دولة اليابان أن هناك الكثير من الرجال يمتنعون عن أزواجهن، وهذا الأمر الذي سبب مصدر قلق وحيرة الكثير من السيدات وكان ذلك في خلال الشهر الماضي حيث بلغت نسبة الرجال الذين امتنعوا عن ممارسة العلاقة مع زوجاتهم أكثر من خمسة وأربعون بالمائة على مستوى دولة اليابان.
كما أثبتت هذه الدراسة التي أجريت والإحصائيات أنه لم يتوقف الأمر عند الرجال فقط، بل إن هناك كمية كبيرة من النساء أيضا يعترضون على العلاقة ويحاولون الابتعاد عن ممارستها، واللاتي بلغت نسبتهم أيضا أكثر من سبعة وعشرون بالمائة على مستوى دولة اليابان، وهذا الأمر الذي سبب الحيرة والدهشة للكثير، ولقد تم استجواب كمية كبيرة من هؤلاء النساء فأفادوا بأنهن يشعرن بالملل تجاه هذه العلاقة وأنها تعتبر بالنسبة إليهن شيء غاية في الملل.

وأضاف أيضا عدد كبير من الرجال أنهم يمتنعون عن العلاقة الزوجية بسبب الإرهاق الكبير الذي يشعرون به، والذي ينتج عن ضغط العمل الزائد، وهذا الأمر الذي حدث مع هذه الكمية الكبيرة من الرجال خلال الشهر الماضي، وأفادوا أيضا أنهم يشعرون بالتعب والإجهاد وهذا الأمر الذي يجعلهم لا يفكرون في ممارسة العلاقة الزوجية ويفضلون النوم والراحة، حيث إن هناك عدد كبير آخر منهم أفاد أنه لا يشعر بالرغبة في هذه العلاقة من البداية ولذلك لا يفضل أن يمارسها مع زوجته عن النوم والراحة.