لهذا السبب لا تجعلوا الفتيات تنام فى سرير واحد ابدا

شيرين

أصبحنا نسمع في الفترة الأخيرة عن الكثير من الجرائم المختلفة والتي من أشهرها جريمة التحرش سواء كان ذلك في الشوارع و في الطرقات والمدارس وأيضا في المنازل، وهذا الأمر أصبح منتشر بكثرة في الفترة الأخيرة، ولن يقتصر الأمر على ذلك فقط بل إنه في الفترة الأخيرة انتشرت أيضا العديد من الأمور المنفرة والتي يطلق الشذوذ، وهذا الموضوع الذي تحدثت عنه الدكتورة هبة قطب، والمعروف عنها أنه من الأطباء المهتمين بنشر الثقافة والوعي.
ولقد صرحت الدكتورة هبة قطب أن السبب الرئيسي وراء انتشار تلك الحالات والمظاهر التي يطلق عليها التحرش والشذوذ ناتج عن العديد من الأخطاء التي تصدر من الآباء في أسس التربية، وهناك بعض المعتقدات الخاطئة الموجودة في أغلب البيوت وهي التي تكون مسئولة عن انتشار تلك الجرائم بشكل كبير وهذه الأمور من المحرمات أيضا.
وأوضحت الدكتورة هبة قطب أيضا أن الكثير من الآباء والأمهات يخصصون للأطفال الذكور غرفة منفصلة لهم ويخصصون للإناث غرفة وهذا الشيء من الأمور الصحيحة ولكن في حالة إذا كان في العائلة ذكر وأنثى فقط، ولكن في حالة إذا كانت تملك الأسرة أكثر من بنت فلا يجوز أن تنام أكثر من فتاة في غرفة واحدة، ولا أكثر من ذكر أيضا في غرفة واحدة لأن ذلك يجعل الأطفال يجلسون مع بعضهم ويحاولون اكتشاف بعض الأمور وهذا ما يجعلهم يقعون في ظاهرة الشذوذ.

وأضافت الدكتورة هبة قطب إلى ضرورة نشر الوعي بين الآباء وأيضا الأهل وعدم ترك الأولاد أو البنات حتى لو كانوا في سن صغير في غرف منفصلة وإغلاق باب الغرفة عليهم بحجة أنهم بنات أو أنهم أولاد فلابد أن يتم نشر الوعي بين الآباء من هذه النقطة ومدى خطورتها .

أصبحنا نسمع في الفترة الأخيرة عن الكثير من الجرائم المختلفة والتي من أشهرها جريمة التحرش سواء كان ذلك في الشوارع و في الطرقات والمدارس وأيضا في المنازل، وهذا الأمر أصبح منتشر بكثرة في الفترة الأخيرة، ولن يقتصر الأمر على ذلك فقط بل إنه في الفترة الأخيرة انتشرت أيضا العديد من الأمور المنفرة والتي يطلق الشذوذ، وهذا الموضوع الذي تحدثت عنه الدكتورة هبة قطب، والمعروف عنها أنه من الأطباء المهتمين بنشر الثقافة والوعي.
ولقد صرحت الدكتورة هبة قطب أن السبب الرئيسي وراء انتشار تلك الحالات والمظاهر التي يطلق عليها التحرش والشذوذ ناتج عن العديد من الأخطاء التي تصدر من الآباء في أسس التربية، وهناك بعض المعتقدات الخاطئة الموجودة في أغلب البيوت وهي التي تكون مسئولة عن انتشار تلك الجرائم بشكل كبير وهذه الأمور من المحرمات أيضا.
وأوضحت الدكتورة هبة قطب أيضا أن الكثير من الآباء والأمهات يخصصون للأطفال الذكور غرفة منفصلة لهم ويخصصون للإناث غرفة وهذا الشيء من الأمور الصحيحة ولكن في حالة إذا كان في العائلة ذكر وأنثى فقط، ولكن في حالة إذا كانت تملك الأسرة أكثر من بنت فلا يجوز أن تنام أكثر من فتاة في غرفة واحدة، ولا أكثر من ذكر أيضا في غرفة واحدة لأن ذلك يجعل الأطفال يجلسون مع بعضهم ويحاولون اكتشاف بعض الأمور وهذا ما يجعلهم يقعون في ظاهرة الشذوذ.

وأضافت الدكتورة هبة قطب إلى ضرورة نشر الوعي بين الآباء وأيضا الأهل وعدم ترك الأولاد أو البنات حتى لو كانوا في سن صغير في غرف منفصلة وإغلاق باب الغرفة عليهم بحجة أنهم بنات أو أنهم أولاد فلابد أن يتم نشر الوعي بين الآباء من هذه النقطة ومدى خطورتها .