معجزه الهيه كبيره يكتشفها العالم بإصابه المتبرجات بامراض خطيره - سبحان الله !

شيرين

تسعى الكثير من النساء لارتداء الملابس القصيرة والضيقة وذلك من أجل مواكبة الموضة والعصر الذي أصبحت فيه الملابس أكثر عريا وشفافية، ولكن الإسلام حرم ذلك على المرأة بشكل كبير، وأوضح لنا الله سبحانه وتعالى على خطورة التبرج وخروج المرأة من منزلها وهي في حالة كبيرة مت عري الجسد، حيث إن الزي الإسلامي الذي أمر به الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم هو الزي الذي يكون ساتر لجميع مناطق الجسم وحلل الله ظهور الوجه والكفين فقط من هذا الزي، ونهى الله عن ارتدداء الملابس الضيقة فلابد ان تكون الملابس فضفاضة وواسعة.
والكثير من النساء لا تتبع هذا الكلام ويخرجن في حالة من التبرج، ولولا أن هذا  الأمر فيه خطورة كبيرة على المرأة لما كان الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم نهانا عنه بشدة، حيث أثبتت الكثير من الدراسات الحديثة أن هناك أضرار ومخاطر تتعرض لها المرأة بشكل كبير في حالة خروجها بالملابس القصيرة والعارية وذلك من خلال تعرض جسدها لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة، حيث إن المرأة يختلف جسدها تماما عن الرجل في التكوين، حيث إنها لا تتحمل أشعة الشمس الضارة والأشعة فوق البنفسجية التي تصدر منها.

حيث يكون جسد المرأة معرض للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة نتيجة ظهور القدم والذراع في أشعة الشمس، ومن أشهر هذه الأمراض هو مرض السرطان، وهذا المرض الذي يصيب النساء في منطقة القدم يصعب علاجه أو استئصاله، لأنه في أغلب الحالات لم يتم اكتشافه إلا بعد أن يكون تمكن من جسد المرأة بالكامل وأصاب أعضائها الداخلية، وهو في البداية يظهر على هيئة بقع داكنة اللون في المكان الذي يتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة ومن ثم ينتشر في جميع أجزاء الجسم، لذلك يجب تغطية الجسم بشكل كامل من أشعة الشمس.

تسعى الكثير من النساء لارتداء الملابس القصيرة والضيقة وذلك من أجل مواكبة الموضة والعصر الذي أصبحت فيه الملابس أكثر عريا وشفافية، ولكن الإسلام حرم ذلك على المرأة بشكل كبير، وأوضح لنا الله سبحانه وتعالى على خطورة التبرج وخروج المرأة من منزلها وهي في حالة كبيرة مت عري الجسد، حيث إن الزي الإسلامي الذي أمر به الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم هو الزي الذي يكون ساتر لجميع مناطق الجسم وحلل الله ظهور الوجه والكفين فقط من هذا الزي، ونهى الله عن ارتدداء الملابس الضيقة فلابد ان تكون الملابس فضفاضة وواسعة.
والكثير من النساء لا تتبع هذا الكلام ويخرجن في حالة من التبرج، ولولا أن هذا  الأمر فيه خطورة كبيرة على المرأة لما كان الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم نهانا عنه بشدة، حيث أثبتت الكثير من الدراسات الحديثة أن هناك أضرار ومخاطر تتعرض لها المرأة بشكل كبير في حالة خروجها بالملابس القصيرة والعارية وذلك من خلال تعرض جسدها لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة، حيث إن المرأة يختلف جسدها تماما عن الرجل في التكوين، حيث إنها لا تتحمل أشعة الشمس الضارة والأشعة فوق البنفسجية التي تصدر منها.

حيث يكون جسد المرأة معرض للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة نتيجة ظهور القدم والذراع في أشعة الشمس، ومن أشهر هذه الأمراض هو مرض السرطان، وهذا المرض الذي يصيب النساء في منطقة القدم يصعب علاجه أو استئصاله، لأنه في أغلب الحالات لم يتم اكتشافه إلا بعد أن يكون تمكن من جسد المرأة بالكامل وأصاب أعضائها الداخلية، وهو في البداية يظهر على هيئة بقع داكنة اللون في المكان الذي يتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة ومن ثم ينتشر في جميع أجزاء الجسم، لذلك يجب تغطية الجسم بشكل كامل من أشعة الشمس.