فقدت بصرها لشي تفعله كل النساء يوميأ فتجنبهوها فالامر خطير

شيرين


دائما تلجأ المرأة إلى التغير والتجديد فتقوم بفعل أشيا دون أن تدرك نهايتها، فجمال المرأة وجاذبيتها هو من الأمور الهامة بالنسبة إليها، وتلجأ النساء عادة لفعل الكثير من الأمور من أجل التجديد والتغيير وهذا الأمر الذي فعلته تلك السيدة والتي تدعى فيفيان وكانت تريد الحصول على الجمال فقط، ولكن ما حدث لها لم يكن في الحسبان.

حيث تعرضت السيدة فيفيان لموقف كاد أن يدمر حياتها بشكل كامل وكاد أن يقضي على حياتها،  حيث فتوجهت هذه السيدة إلى عيادة دكتور تجميل لتقوم بحقن إبرة بوتوكس لجبينها، من أجل فرد الوجه والتخلص من علامات التقدم بالسن، ولكن النتيجة كانت صادمة حيث حدث لها شلل وتورم في عضلة العين مما أدى إلى فقدان بصرها وعدم قدرتها على فتح العين، وذلك من أثر التورم.


واعتقدت فيفيان أن هذا الأمر عادي لها ولكن في صباح اليوم التالي فتورمت عيناها ولم تستطيع فتحهما، فذهبت إلى نفس الطبيب فسرعان ما وصف لها أبر كورتيزون وطلب منها الجلوس في المنزل فالكورتيزون كفيل بمعالجة هذا الأمر، وقام بوصف لها بعض العلاجات الأخرى، ولكن الطبيب الصيدلي رفض صرف هذه الوصفة، إلا أن حالتها أخذت تزداد سوء إلى أن تم نقلها على الفور إلى المستشفى كحالة طارئة وقد انتشر الورم في جميع أجزاء جسمها، وكاد الورم أن ينتشر ويصل إلى القلب، إلا أن الأطباء  قاموا بوضعها في العناية المركزة لمدة خمسة أيام، وكان طوال هؤلاء الخمس أيام كان دكتور التجميل الذي فعل لها العملية الخاصة بالحقن يقوم بزيارتها خوفا من أن يحدث له بعض المشاكل إذا أصابني سوء، فمن الممكن أن يكون خطأ طبي صغير ولكنه يسبب الكثير من المشاكل والتي يمكن أن تصل إلى الموت


دائما تلجأ المرأة إلى التغير والتجديد فتقوم بفعل أشيا دون أن تدرك نهايتها، فجمال المرأة وجاذبيتها هو من الأمور الهامة بالنسبة إليها، وتلجأ النساء عادة لفعل الكثير من الأمور من أجل التجديد والتغيير وهذا الأمر الذي فعلته تلك السيدة والتي تدعى فيفيان وكانت تريد الحصول على الجمال فقط، ولكن ما حدث لها لم يكن في الحسبان.

حيث تعرضت السيدة فيفيان لموقف كاد أن يدمر حياتها بشكل كامل وكاد أن يقضي على حياتها،  حيث فتوجهت هذه السيدة إلى عيادة دكتور تجميل لتقوم بحقن إبرة بوتوكس لجبينها، من أجل فرد الوجه والتخلص من علامات التقدم بالسن، ولكن النتيجة كانت صادمة حيث حدث لها شلل وتورم في عضلة العين مما أدى إلى فقدان بصرها وعدم قدرتها على فتح العين، وذلك من أثر التورم.


واعتقدت فيفيان أن هذا الأمر عادي لها ولكن في صباح اليوم التالي فتورمت عيناها ولم تستطيع فتحهما، فذهبت إلى نفس الطبيب فسرعان ما وصف لها أبر كورتيزون وطلب منها الجلوس في المنزل فالكورتيزون كفيل بمعالجة هذا الأمر، وقام بوصف لها بعض العلاجات الأخرى، ولكن الطبيب الصيدلي رفض صرف هذه الوصفة، إلا أن حالتها أخذت تزداد سوء إلى أن تم نقلها على الفور إلى المستشفى كحالة طارئة وقد انتشر الورم في جميع أجزاء جسمها، وكاد الورم أن ينتشر ويصل إلى القلب، إلا أن الأطباء  قاموا بوضعها في العناية المركزة لمدة خمسة أيام، وكان طوال هؤلاء الخمس أيام كان دكتور التجميل الذي فعل لها العملية الخاصة بالحقن يقوم بزيارتها خوفا من أن يحدث له بعض المشاكل إذا أصابني سوء، فمن الممكن أن يكون خطأ طبي صغير ولكنه يسبب الكثير من المشاكل والتي يمكن أن تصل إلى الموت