هذا هو مكان عرش ابليس فى الارض كما اخبرني النبي الكريم

شيرين

إبليس هو من الجن الذين كانوا يعيشون في الجنة منذ بداية الخلق، ولقد استكبر الشيطان على الله عز وجل ورفض أمر الله عز وجل حينما أمره الله عز وجل بالسجود لبني آدم، وهذا الأمر الذي ولد العداوة بين الله وبين إبليس وبين أيضا بني آدم، حيث إنه يكره البشر بصفة عامة ويريد أن يصطحبهم معه إلى النار وإلى العذاب يوم القيامة ومنذ أن قام الله عز وجل بطرد إبليس من الجنة منذ خلق آدم إلا أنه ظل يوسوس لنبي الله آدم وحواء حتى يخرجهم الله من الجنة هما أيضا ونجح في ذلك ولكن بأمر الله عز وجل، وظل الشيطان طوال هذه السنوات يسعى هو وأعوانه ليضل البشر عن طاعة الله حتى يلاقون مصير النار.
والكثير منا يتساءل هل للشيطان مكان يجلس أو يعيش به، بالتأكيد فإن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قد أوضح لنا في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة أن إبليس له عرش وهو يجلس به دائما على الماء، ومن المعروف أن إبليس له أعوان كثيرة والتي يتعدى أعدادها المليارات، وهم جمعيهم يطيعون إبليس في جميع أوامره وكل ما يسعى إليه الشيطان إبليس طوال الوقت هو إغواء بني آدم وشغلهم عن طاعة الله والوسوسة إليهم بفعل المعاصي والذنوب، ويقوم بتولية كل مجموعة من قبيلته لفعل بعض الأمور الخاصة بالبشر فهناك الشياطين المسئولة عن التفريق بين الأزواج، والشياطين المسئولة عن منع العد عن الصلاة وغيرها من الأمور التي تشغل العبد عن طاعة الله عز وجل والتي يكلف إبليس بها أعوانه للسعي فيها على مدار اليوم.

وقد ذكر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في أكثر من حديث نبوي شريف والتي أكدت على وجود عرش لإبليس ووجوده بالفعل على الماء وفي بعض الأحاديث على البحر.

إبليس هو من الجن الذين كانوا يعيشون في الجنة منذ بداية الخلق، ولقد استكبر الشيطان على الله عز وجل ورفض أمر الله عز وجل حينما أمره الله عز وجل بالسجود لبني آدم، وهذا الأمر الذي ولد العداوة بين الله وبين إبليس وبين أيضا بني آدم، حيث إنه يكره البشر بصفة عامة ويريد أن يصطحبهم معه إلى النار وإلى العذاب يوم القيامة ومنذ أن قام الله عز وجل بطرد إبليس من الجنة منذ خلق آدم إلا أنه ظل يوسوس لنبي الله آدم وحواء حتى يخرجهم الله من الجنة هما أيضا ونجح في ذلك ولكن بأمر الله عز وجل، وظل الشيطان طوال هذه السنوات يسعى هو وأعوانه ليضل البشر عن طاعة الله حتى يلاقون مصير النار.
والكثير منا يتساءل هل للشيطان مكان يجلس أو يعيش به، بالتأكيد فإن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قد أوضح لنا في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة أن إبليس له عرش وهو يجلس به دائما على الماء، ومن المعروف أن إبليس له أعوان كثيرة والتي يتعدى أعدادها المليارات، وهم جمعيهم يطيعون إبليس في جميع أوامره وكل ما يسعى إليه الشيطان إبليس طوال الوقت هو إغواء بني آدم وشغلهم عن طاعة الله والوسوسة إليهم بفعل المعاصي والذنوب، ويقوم بتولية كل مجموعة من قبيلته لفعل بعض الأمور الخاصة بالبشر فهناك الشياطين المسئولة عن التفريق بين الأزواج، والشياطين المسئولة عن منع العد عن الصلاة وغيرها من الأمور التي تشغل العبد عن طاعة الله عز وجل والتي يكلف إبليس بها أعوانه للسعي فيها على مدار اليوم.

وقد ذكر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في أكثر من حديث نبوي شريف والتي أكدت على وجود عرش لإبليس ووجوده بالفعل على الماء وفي بعض الأحاديث على البحر.