الغرب اتخذوا سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فى فرش اسنانهم لما توصوا اليه

شيرين

يسعى الكثير من الأشخاص دائما للمحافظة على نظافتهم سواء كانت النظافة الشخصية أو نظافة الملبس والطعام، وكمن أهم العادات التي يسعى جميع الأشخاص للحفاظ عليها هو الاهتمام بنظافة الأسنان، ويلجأ الكثير من الأشخاص لمحاولة العثور على فرشاة خاصة لغسل الأسنان، وأن تكون من النوع الجيد الذي يحافظ على نظافة وصحة الأسنان واللثة أيضا.
ولكن أوروبا من خلال أبحاثها ودراساتها التي أجرتها في الفترة الأخيرة عن كل ما يخص نظافة الأسنان والفم واللثة، فوجدت أن السواك هو من أفضل الوسائل التي يجب على كل إنسان استخدامها في تنظيف الأسنان، وذلك لأن السواك يحتوي على العديد من الفوائد المختلفة للفم والأسنان، إلى جانب أنه يفيد في نظافة الأسنان، حيث يساعد السواك على منع تسوس الأسنان والوقاية من تكون الجير عليها، كما يفيد السواك في ترك الأسنان ناصعة البياض، ويفيد السواك أيضا في الحفاظ على المينا الموجودة في الأسنان والتي تساعد على بقاء الأسنان قوية.
كما أكدت الدراسات الأوروبية أيضا على أن السواك مفيد جدا لصحة اللثة والمحافظة عليها من الالتهابات، وذلك لأن هذا السواك يحتوي على العديد من المواد الطبيعية والتي تم استخلاصها من أحد الأشجار، وهي بدورها تحافظ على نظافة الأسنان والفم وتساعد على عملية تطهير الفم أيضا وهذا ما يمنع تكون البكتيريا داخل الفم والتي تتسبب في تسوس الأسنان.

وانتشر أيضا أحد الإعلانات التي عملت على نشره العديد من الصحف الأوروبية والتي أفادت فيه بضرورة استخدام المسواك لأنه يعمل كفرشاة للأسنان من دون معجون، حيث إنه لا يعتمد على المعجون كباقي أنواع فرش الأسنان المختلفة، وهذا الأمر الذي اكتشفه الأوروبيين قريبا، ولم يكونوا يعلموا أن هذا السواك أمرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام تقريبا.

يسعى الكثير من الأشخاص دائما للمحافظة على نظافتهم سواء كانت النظافة الشخصية أو نظافة الملبس والطعام، وكمن أهم العادات التي يسعى جميع الأشخاص للحفاظ عليها هو الاهتمام بنظافة الأسنان، ويلجأ الكثير من الأشخاص لمحاولة العثور على فرشاة خاصة لغسل الأسنان، وأن تكون من النوع الجيد الذي يحافظ على نظافة وصحة الأسنان واللثة أيضا.
ولكن أوروبا من خلال أبحاثها ودراساتها التي أجرتها في الفترة الأخيرة عن كل ما يخص نظافة الأسنان والفم واللثة، فوجدت أن السواك هو من أفضل الوسائل التي يجب على كل إنسان استخدامها في تنظيف الأسنان، وذلك لأن السواك يحتوي على العديد من الفوائد المختلفة للفم والأسنان، إلى جانب أنه يفيد في نظافة الأسنان، حيث يساعد السواك على منع تسوس الأسنان والوقاية من تكون الجير عليها، كما يفيد السواك في ترك الأسنان ناصعة البياض، ويفيد السواك أيضا في الحفاظ على المينا الموجودة في الأسنان والتي تساعد على بقاء الأسنان قوية.
كما أكدت الدراسات الأوروبية أيضا على أن السواك مفيد جدا لصحة اللثة والمحافظة عليها من الالتهابات، وذلك لأن هذا السواك يحتوي على العديد من المواد الطبيعية والتي تم استخلاصها من أحد الأشجار، وهي بدورها تحافظ على نظافة الأسنان والفم وتساعد على عملية تطهير الفم أيضا وهذا ما يمنع تكون البكتيريا داخل الفم والتي تتسبب في تسوس الأسنان.

وانتشر أيضا أحد الإعلانات التي عملت على نشره العديد من الصحف الأوروبية والتي أفادت فيه بضرورة استخدام المسواك لأنه يعمل كفرشاة للأسنان من دون معجون، حيث إنه لا يعتمد على المعجون كباقي أنواع فرش الأسنان المختلفة، وهذا الأمر الذي اكتشفه الأوروبيين قريبا، ولم يكونوا يعلموا أن هذا السواك أمرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام تقريبا.